تحميل المجلة الاكترونية عدد 1074

بحث

دار "سيسلي باريس" تطلق علاجاً فريداً للبشرة.. وهذه التفاصيل

دار
أطلقت دار "سيسلي باريس" Sisley Paris، علاجاً جديداً فريداً للبشرة هو Sisleÿa L’Intégral Anti-Âge La Cure يعتمد على اكتشاف علمي حاز جائزة نوبل عام 2016. يدوم هذا العلاج شهراً ويعمل على تفعيل الطاقة الحيوية للخلايا لتغذيتها ومساعدتها على التجدّد. في هذا الحوار الخاص مع نائبة رئيس دار "سيسلي باريس"، ابنة الكونت هوبير والكونتيسة إيزابيل دورنانو مؤسّسَي الدار، كريستين دورنانو، تشرح هذه الأخيرة حقائق علمية حول هذا العلاج الثوري الاستثنائي.


- أخبرينا المزيد عن Sisleÿa L’Intégral La Cure، ماذا عن هذا الابتكار الثوري والاستثنائي؟

‏La Cure Sisleÿa هو برنامج عناية مكثّف خاص بالبشرة، يعيد الحيوية إليها عبر مصدر طاقة الخلايا نفسها. فالبشرة عضو حي قادر على تجديد نفسه شهرياً من خلال الاعتماد على تنشيط الطاقة الحيوية للخلايا التي من شأنها أن تغذّي البشرة يومياً وتحميها وتعزّز جمالها. تمّ العمل على Sisleÿa La Cure لتفعيل هذه الطاقة الحيوية فتعيد تشغيل آلياتها بشكل يضمن النتائج المرجوّة. يتضمن برنامج العناية هذا أربع عبوات، تُستخدم كلّ عبوة منها لأسبوع كامل في علاج مُشبع بالطاقة يعمل على إعادة تشغيل آليات الخلايا الأساسية ويسمح للبشرة بالتجدّد ويعزّز تماسكها وإشراقتها ومظهرها الشاب والنضِر. 


- نحن نتحدث عن تكنولوجيا علمية عالية المستوى تُستخدم في هذا العلاج، هل يمكننا معرفة المزيد عن هذه التكنولوجيا؟ 

الواقع أن Sisleÿa La Cure هو علاج يعمل على مصدر شباب البشرة من خلال إعادة تنشيط طاقتها الحيوية في غضون أربعة أسابيع. يكمن مصدر الطاقة للخلايا في الميتوكوندريا، وهي نوع من "بطاريات" الخلية. الميتوكوندريا كثيرة العدد وتعمل ضمن شبكة، فكلما كانت الشبكة متصلة بشكل جيد، ازداد تزويد الخلايا بالطاقة. وعلى العكس من ذلك، عندما تكون هذه الشبكة ضعيفة الاتصال، تفقد الخلايا طاقتها ويتسارع زحف عوامل الشيخوخة.

لقد اكتشفنا أن الحفاظ على النشاط الجيد لدورة الطاقة الخليوية يعتمد على ثلاث آليات هي بمثابة الأنظمة الدفاعية للخلية: آلية الحماية، آلية الإنقاذ وآلية التنظيف. والآلية الأخيرة اكتشفها العلماء الذين حصلت دراستهم على جائزة نوبل في الطب عام 2016، واكتشافهم هذا ألهمنا كثيراً. من خلال التدخّل الناجح لإحياء هذه الآليات الثلاث، يصبح الجلد قادراً على استعادة حيوية البشرة الأكثر شباباً. تركيبة Sisleÿa La Cure غنية ومعقّدة وتعتمد على جرعات عالية من المكونات الرئيسة، وهي قادرة على إحياء الآليات الثلاث في مصدر الطاقة الخليوية للبشرة في غضون أربعة أسابيع. 

في عصر البوتوكس والجراحة التجميلية، ها هي دار "سيسلي" تتجرأ على أن تقدّم للمرأة حلّاً علمياً مختلفاً للتجاعيد... فهذه لا تنفي تلك. تعمل منتجات "سيسلي" على الحفاظ على حيوية البشرة وحُسن عمل آلياتها، مما يمنح البشرة توهّجاً ويجعلها متألقة، وفي ذلك دلالة على الشباب الدائم. يمكن البوتوكس أن يمنع زحف التجاعيد، لكن إذا كانت البشرة تفتقر إلى الإشراقة، فهي حتماً ستبدو باهتة وغير جذّابة. لذا من المهمّ أن نعمل على هذا الجانب أيضاً. إن كريمات "سيسلي" تنشّط آليات تجديد البشرة التي تقلّل بدورها من ظهور التجاعيد.

- هذا العلاج هو ليس الأول المركّز الذي تقدّمه دار "سيسلي" العريقة في هذا المجال. بمَ يختلف Sisleÿa La Cure عن العلاجات الأخرى من "سيسلي"؟

علاج Sisleÿa La Cure هو النتيجة النهائية لمغامرة بدأت في أواخر ثمانينيات القرن الماضي. لطالما جمعت أبحاثنا في شيخوخة البشرة، بين معرفتنا بالبشرة نفسها وآلياتها، والخبرة الفريدة في المكوّنات الأساسية الطبيعية الأكثر فعاليةً في هذا المجال. مع هذا الجيل الجديد من منتجات العلاج الخاص بالبشرة، نتطلّع إلى مقاربة شاملة في مواجهة العناصر التي تسبّب شيخوخة البشرة. لذلك، كانت فِرق البحث لدينا منهجية للغاية في عملها. لقد استغرقت الأبحاث عشر سنوات لابتكار أول علاج عالمي مضاد للشيخوخة من Sisleÿa عام 1999. منذ البداية، أحدثت Sisleÿa ثورة في عالم العناية بالبشرة، وحققت مبيعات قياسية حول العالم. لكن بالنسبة إلينا، كانت هذه مجرد خطوة أولى، واصلنا بعدها التطوير، وأضفنا مصل Sisleÿa وأطلقنا Sisleÿa l’Intégral Anti-Âge في عام 2016. العلاج الجديد اليوم هو أحدث اكتشافات مختبراتنا في مجال الشيخوخة السلوكية. وتعمل Sisleÿa La Cure على مصدر شباب البشرة من طريق إحياء دورة الطاقة في الخلايا خلال أربعة أسابيع. ركّز باحثونا في "سيسلي" أولاً على الطاقة الخليوية وتحديد الآليات الرئيسة المشارِكة في إنتاجها. بعد ذلك، بحثنا واخترنا أفضل المكوّنات الرئيسة ذات الخصائص الطبيعية والتكميلية التي من شأنها أن تعمل على المراحل المختلفة لإنتاج طاقة الخلية. وقد حدّد فريق عملنا تسعة عشر مكوّناً بخصائص رائعة ودمجها معاً لتكون علاجاً مركّزاً. 


- أين يضع هذا العلاج دار "سيسلي" بين الدور الرئيسة المنافِسة لها؟

بالمقارنة مع العلامات التجارية الأخرى التي تجدول مسبقاً عمليات إطلاق مستحضراتها، فإننا دائماً نأخذ وقتنا لتقديم أفضل منتَج ممكن وإطلاقه فقط عندما يصبح جاهزاً. نحن لا نهدف إلى ابتكار الرفاهية، بل نحاول تقديم منتجات فعّالة للغاية، ونعتقد أن هناك طلباً حقيقياً على منتَج ذي نتائج عالية يعمل على إبطاء شيخوخة البشرة. 

- علاج "لا كيور" يُستخدم لمدة 4 أسابيع من خلال 8 ضخّات منه كلّ مرة، وذلك للحصول على بشرة جديدة. ما النصيحة الإضافية التي تقدّمينها عند استخدام "سيسليا لا كيور"؟ 

لا بدّ من الوقاية من أشعة الشمس وشرب كميّة كبيرة من المياه. ويمكن تطبيق علاج La Cure مرة أو مرتين في السنة. لمدة شهر واحد، توقّفي عن تطبيق روتينك المعتاد واستخدمي "لا كور" على بشرة نظيفة صباحاً ومساءً، فهو يوفر راحة لا مثيل لها لكل أنواع البشرة. ولكن بالنسبة الى النساء اللواتي يبحثن عن مزيد من الراحة، فمن الممكن تطبيق كريم العناية اليومية بالبشرة فوقه. أنا شخصياً، أستخدم مستحضر All Day طوال العام لحماية بشرتي من الأشعة فوق البنفسجية والاعتداءات البيئية. وبالطبع، أُطبّق دائماً كريم Sisleÿa Eye Contour Cream لأنه مناسب بشكل خاص لمنطقة محيط العين الهشّة. وترافق La Cure أيضاً تقنية تدليك محدّدة مصمّمة خصيصاً يجب تكرارها صباحاً ومساءً في المنزل طوال الأسابيع الأربعة. 

- ما هو العمر المناسب لاستخدام Sisleÿa La Cure؟

يمكن البدء باستخدام هذا العلاج في سنّ الـ 25، بهدف تجديد البشرة بأسلوب ذاتي وتدريجي. إن نمط الحياة المتطلِّب في يومنا هذا والإرهاق والتحدّيات المهنية المُجهِدة والأرق وسوء التغذية تزيد في مظاهر الشيخوخة. نتيجة لذلك، تظهر على البشرة أولى علامات الشيخوخة (الجفاف والخطوط الدقيقة والتجاعيد الأولى) والتعب (فقدان الإشراقة). لذلك نوصي باستخدام Sisleÿa

La Cure عند ظهور العلامات الأولى للشيخوخة، أو ببساطة عندما تشعرين أن بشرتك بحاجة إليها. شخصياً، أستخدم La Cure مرتين في السنة عند تغيّر الفصول. أنا أعيش في باريس، وفي نهاية الشتاء أشعر أن بشرتي تحتاج فعلاً إلى جرعة عناية. من الرائع أن تأخذي استراحة من روتينك المعتاد وتعطي بشرتك دفعة حقيقية من الطاقة.


طريقة الاستعمال

يطبق لاكيور La Cure بطريقة محددة يجب تكرارها صباحاً ومساءً خلال الأسابيع الأربعة للحصول على نتائج مثالية. ضعي ثماني ضخات من المستحضر في راحة اليد، ثم دلكي كلتا اليدين بضغط راحة اليد على الاخرى. ضعي يديك أمام الأنف وخذي نفساً عميقاً للاسترخاء، واستمتعي بالفوائد العطرية للعناية بالبشرة.

● اضغطي بيديك معاً على الخدين ثم على الجبهة والذقن والعنق لنشر القوام. وساعدي البشرة لامتصاص المستحضر بتربيتات ناعمة من ناحية نصف الوجه إلى أطرافه.

● دلكي بحركات تصاعدية للأصابع، ودائماً الى الناحية الخارجية. انهي العملية بضربات عميقة ناعمة من العنق نحو الخارج. ثم اضغطي بنشاط على جميع أنحاء الوجه.

● مع وضع راحة اليدين على وجه، دعي رأسك يستلقي بين يديك لتكثيف الاسترخاء والرفاهية.

● يجب استخدام سيسليا لا كيور Sisleÿa La Cure بشكل مثالي مرتين في السنة مع تغير الفصول، أو كلما أظهر الجلد علامات تعب أو إجهاد.


المجلة الالكترونية

العدد 1074  |  أيار 2024

المجلة الالكترونية العدد 1074