تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

ساشا بروير Sascha Breuer: مصمم شعر المشاهير لدى 'ويلا' Wella

دخل ساشا بروير عالم تصفيف الشعر الاحترافي عام 1991، وهو يدير حالياً عمله الخاص كمصفف شعر مستقل في لندن. كما عمل سابقاً في صالونات الشعر الخاصة بعلامة «توني آند غاي» Tony and Guy ومدرباً في الأكاديمية التابعة لها. كثيراً ما يدعى ساشا للمشاركة في تصفيف شعر العارضات خلال جلسات التصوير للمجلات وإنتاج الأفلام العالمية، وعروض الموضة بما فيها أسبوع لندن للموضة، بالإضافة إلى تقديم خدماته لزبائنه من المشاهير من بينهم نعومي كامبل، جيري هول، وإل ماكفرسون.

- ما الذي يجعل الجيل الجديد من منتجات صبغ الشعر مميزاً؟
إن تركيبة الجيل الجديد من صبغات الشعر الشبيهة برغوة التصفيف من Wella Koleston Color Intense Foam  ستحدث تغييراً جذرياً في عملية التلوين المنزلي لأنها سهلة الاستخدام ولا تحتاج إلى أي أدوات معينة لتطبيقها  كفراشي الصبغ أو الطاسات،  ويمكن توزيع الرغوة بواسطة اليدين. كما أن تركيبة هذه الصبغة المتطورة لا تسيل، وبالتالي لا تلطخ الملابس أو تسبب الفوضى  كما كان يحدث لدى استخدام صبغات الشعر العادية في المنزل، ناهيك عن أن تقنية تطبيقها غير معقدة  بل هي أشبه بغسل الشعر. وهي متوافرة في خيارات لونية عديدة تضم 18 لوناً مختلفاً، وقد تم تطويرها خصيصاً لتحقيق الألوان المطلوبة في منطقة الشرق الأوسط  وصُممت لتناسب الشعر الداكن في شكل طبيعي.

- هل لك أن تعطينا بعض النصائح حول كيفية الحصول على أفضل النتائج في استخدام الصبغات المنزلية؟

  • يمكن للصبغات الدائمة تفتيح أو تغميق لون الشعر، وتوفر تغطية كاملة للشعر الشائب دون أن يبهت اللون. عند اختيار الظل المرغوب لصبغ الشعر، أنصح المرأة بالالتزام بالقواعد العامة التالية:
  • قرري ما إذا كانت طبيعة بشرتك باردة أو دافئة. إذا كانت بشرتك وردية اللون تميل للبني أو الوردي الفاتح، وعيناك زرقاوان أو خضراوان أو عسلية، تكون طبيعة بشرتك باردة، ويجب عليك أن تختاري درجات الأشقر أو الرمادي أو البيج، أو البني البعيد عن الأحمر، إذ أن الأحمر سيعزز من طبيعة بشرتك الباردة. أما إذا كانت بشرتك دافئة تميل للأصفر، وعيناك بنيتان أو عسليتان، فأنصحك باختيار الألوان الدافئة مثل الأحمر الداكن والذهبي الغني ودرجات الكراميل.
  • راقبي ما يميل إليه المشاهير الذين يشبه شكلهم شكلك، وما هي الألوان التي يستخدمونها لمعرفة ما سيبدو جيداً عليك.
  • إذا كنت تتمتعين ببشرة سمراء، لا تختاري أكثر من درجتين أفتح من لون شعرك الطبيعي لأن اللون قد لا ينسجم مع لون بشرتك.
  • من الأفضل على الدوام البدء باستعمال ظل فاتح لأنه من الأسهل أن نلجأ إلى استعمال ظل أكثر دُكنة عند إعادة الصبغ، ولكن من الصعب تفتيح اللون الدائم. وإذا كنت مترددة، حاولي استعمال صبغة شبه دائمة في المرة الأولى لأنها تزول بعد بضعة أسابيع.

- كيف يمكننا اختيار اللون المناسب لطبيعة بشرتنا؟
حددي اللون الذي ترغبين فيه في المتجر، إذ أنه من السهل مقارنة العلب والألوان المختلفة وملاحظة كيف تتماشى مع طبيعة بشرتك. ضعي نماذج صبغات الشعر بالقرب من يدك ولاحظي كيف أن بعض الظلال تُظهر الملامح الحمراء والصفراء في بشرتك، فإذا أحسست بميل نحو الأحمر-الوردي اختاري ظلال البيج-الرمادي لتتكامل مع طبيعة بشرتك الباردة. بالمقابل، إذا لاحظت ميلاً نحو الأصفر، اختاري ظلالاً دافئة مثل الذهبي أو الكراميل.

- ترغب  بعض النساء ذوات الشعر البني الداكن في الحصول على شعر أشقر طبيعي، مثل لون الرماد أو القمح الفاتح دون أي خطوط حمراء أو برتقالية. ما هي النصيحة التي تعطينها لهن لتحقيق النتيجة المنشودة في المنزل؟
أنصحهن باختيار ظلال الأشقر الطبيعية والتي تعطينهن نتيجة رائعة دون أية مشكلة. والظل رقم 1/9 ضمن مجموعة «كوليستون» Koleston هو المفضل لدي حالياً، لأنه ليس باهتاً  ويناسب صيحات هذا الموسم.

- ما هي أفضل وسيلة للتخلص من خطوط اللون الأحمر والبرتقالي في الشعر الأشقر المصبوغ؟
تؤخذ مختلف احتياجات ومتطلبات العميلات في الاعتبار عند تصميم الصبغات المنزلية، بما في ذلك ما هي الطريقة الأصح والأسهل لتغيير أو تحسين لون شعرك، أو لتغطية الشوائب. الصبغات المنزلية سهلة الاستخدام جداً ولكن محدودة بعض الشيء، لجهة مدى إمكانية تغيير لون شعرك الطبيعي كلياً (وهذا يعني أنك لا تستطيعين أن تحصلي على شعر أشقر فاتح إذا كان لون شعرك الطبيعي أسود)، لذا ينبغي إجراء التغييرات الجذرية من هذا النوع من قبل اختصاصي لتجنب النتائج غير المرضية.

- هل يمكن صبغ الشعر بالأشقر الفاتح جداً وإبقاؤه في حالة صحية جيدة في الوقت نفسه؟
تبييض الشعر أو تحويله إلى أشقر ثلجيّ هو أحد مجالات التلوين الأكثر تعقيداً، وأنا بالتأكيد لا أوصي بتطبيق ذلك في المنزل، فالأمر يشتمل على إجراءات معقدة للغاية وينبغي ألا تتم إلا من قبل متخصص ذي خبرة. وإذا ما قمت بتفتيح شعرك في صالون التزيين، أنصحك بأن تستثمري في مستحضرات تم تصميمها للعناية بالشعر الملون لتقديم أفضل عناية بشعرك. جربي مثلا: مصل العناية بالشعر المصبوغ Wella Professionals Lifetex Color Protection، مجموعة Herbal Essences Ignite My Color التي تضم الشامبو، البلسم، والقناع بخلاصة توت الأكاي والحرير للعناية بالشعر الملون وإضفاء اللمعان الصحي عليه، بديل الزيت Pantene Pro-V Oil Replacement Color Care الذي يرمم الشعر المصبوغ ويحافظ على تألقه، ورغوة تصفيف الشعر المصممة للشعر المصبوغ Wellaflex Brilliant Colors Mousse Strong Hold .

 

- تتساءل بعض النساء ما إذا كان في إمكانهن صبغ شعرهن خلال الدورة الشهرية، وخلال فترة الحمل، أو بعد تسبيل شعرهن في شكل دائم؟
يمكن أن يتم تلوين الشعر من دون أي مشاكل أثناء الدورة الشهرية والحمل، ولكن ينبغي  التحقق من سلامة القيام بذلك من قبل اختصاصي بعد التسبيل الدائم (أي تقنية تمليس الشعرStraightening Technique).

- هل هناك صبغات شعر لا تسبب حساسية للجلد؟
تخضع صبغات «ويلا» Wella  لمراحل عديدة من البحث والتطوير، وهي تتميز بمعايير سلامة عالية جداً. من جهة أخرى، فإن الحساسية تجاه صبغة الشعر نادرة للغاية، وهي في الواقع أكثر ندرة من الحساسية الغذائية. يمكن أن يحدث رد فعل تحسسي من قبل الجسم لأي مادة طبيعية تقريباً، إلا أن غالبية مستخدمات صبغات الشعر لا يواجهن أية أعراض جانبية إذا كُن لا يعانين من أي مشاكل حساسية أصلاَ.
في العموم ومن أجل تقليل فرصة حدوث رد فعل تحسسي، يتوجب على من هُن عرضة له، استخدام صبغات الشعر بحذر، وإجراء اختبار لحساسية الجلد في كل مرة يُردن فيها صبغ شعرهن للتكهن بفرصة حدوث أي رد فعل سلبي، وذلك على الرغم من أن الشركات المصنّعة خصوصا "ويلا" Wella، تقوم بأكثر مما هو مطلوب بموجب القانون لضمان تقديم تحذيرات وتعليمات واضحة.

- هل يمكن استعمال صبغة دائمة فوق صبغة شبه دائمة، والعكس؟
نعم، طالما لم يُذكر على عبوة المستحضر أو في تعليمات الاستخدام خلاف ذلك.

- هل يمكن استخدام المظهّرات مع المنتجات الأخرى؟
أود أن أوصي بعدم المزج بين منتجات علامة تجارية وأخرى، حيث يتم تصميم كل واحد منها للعمل مع المنتجات المرفقة في العلبة على وجه التحديد إذ يمكن أن يؤدي ذلك إلى نتائج غير محبذة، وقد نحصل على لون شعر مختلف وغير متوقع.

- ما هو الفرق بين الهايلايت واللولايت ؟
تكون خصلات الهايلايت Highlight أفتح لوناً من لون الشعر الطبيعي، وهي غالباً ما تكون شقراء، وتضفي ظلالاً مشرقة، كما تتيح الحصول على إطلالة صيفية ملفوحة بالشمس. بالمقابل، يمكن أن نجري اللولايت على الشعر الفاتح، أو الذي تم إجراء الهايلايت عليه مسبقاً، أو على الشعر المصبوغ الذي يبدو كثيف اللون أو فاتحاً جداً، أو لإضافة عُمق أجمل إلى شعر أشقر ذي لون واحد متناسق.

- هل يوجد منتجات تساعد على تفتيح الشعر في شكل طبيعي دون بيروكسيد؟
بخلاف الشمس، لا.

- كيف يمكن أن نحصل على لون طبيعي أفتح من لون شعرنا؟
بإمكان المتخصصين في صالون التزيين تقديم المساعدة للحصول على لون أفتح طبيعي. أنا لا أوصي بتنفيذ ذلك في المنزل لأن العملية معقدة.

- ما الذي يمكننا القيام به لتجنب جفاف فروة الرأس الذي يسبب القشرة بعد صبغ الشعر؟
لاحظت أن هذا الأمر يحدث بعد عملية تغيير لون جذرية ومكثفة، أي كتبييض شعر الرأس حتى يغدو أشقر ثلجيّاً تقريباً. وبأي من الأحوال، إذا كانت بشرتك حساسة جداً، تجنبي غسل شعرك لنحو 24 ساعة على الأقل قبل عملية الصبغ، واستخدمي الشامبو أو علاج فروة الرأس الحساسةً.


د. فروك نيوسرDr Frauk Newser، كبيرة العلماء في علامة «كوليستون»Koleston:

تعد د. فروك نيوسر Dr Frauk Newser واحدة من أبرز العلماء المتخصصين في مجال العناية بالشعر وصبغه في شركة Procter & Gamble، وتتميز بالحرص على تصميم وتطبيق تكنولوجيات جديدة في مجال تطوير المنتجات بما يعود على عموم المستهلكين بالفائدة. وقد مثلت الدكتورة نيوسر شركة Procter & Gamble في جميع أنحاء العالم، وهي أيضاً عضو ناشط في جمعية الكيميائيين الألمانية وجمعية كيميائيي التجميل البريطانية.

لدي سؤال لم يسبق أن حصلت على جواب دقيق عليه، أو على الأقل مقنع، فهل لك أن تعطيني الجواب الشافي؟ لمَ تدعي كل أنواع علامات الصبغات التجارية أن صبغاتها الدائمة تغطي الشعر الأبيض 100٪؟ هذا ليس صحيحاً على الإطلاق. شخصيا، جرّبت مجموعة من أفضل علامات الصبغات في المنزل وصالونات التزيين وشعرت بخيبة أمل بسبب النتائج، لأن كلاً منها لا يغطي سوى 30٪، ويتلاشى اللون في حدود أسبوعين بالرغم من استعمال شامبو وبلسم مخصصين للعناية باللون. أرجو أن تتمكني من إقناعي، علماً أن معظم المستهلكات لديهن المشكلة نفسها وأنا أؤكد لك ذلك؟
هناك بضع نقاط مهمة لمناقشة ما يتعلق بهذه المسألة، أولها أن معظم العلامات التجارية لصبغات الشعر الدائمة تذكر أن المستحضر يوفر تغطية ما يصل إلى 100٪ من الشعر الأبيض، والنقطة الرئيسية هي أننا نضع في اعتبارنا كلمات 'ما يصل إلى'، فهي تعني أنه في حين تتم تغطية 100٪ من الشعر الأبيض في معظم الحالات، فمن الممكن أن تكون نسبة التغطية أقل لدى بعض العميلات اللواتي يتصف شعرهن بمقاومة الصباغ.
كما أن عبارة "ما يصل إلى" تشير أيضاً إلى حقيقة أن معظم الخضاب اللونية تحقق تغطية 100٪ من الشعر الأبيض، في حين أن البعض منها كدرجات الأحمر الفاتح والأشقر الفاتح، غير قادرة على تحقيق ذلك.
وتوجد نقطة ثانية، مفادها أنه قد يكون هناك اختلاف ما بين التعريف التقني لنسبة 100٪ من الشعر الأبيض وفهم العملاء له، فالتعريف التقني يعني أن أداة القياس الإلكترونية لا تلحظ  فارقا كبيرا بين الشعر الأبيض والملون بعد عملية الصبغ. أما العين البشرية فهي أكثر حساسية، وتلتقط الفوارق على نحو أكثر وضوحاً.

لاحظت أيضاً ادعاءات أخرى حول "الألوان التي تمنح شعرك التألق". قد يكون لون الشعر متألقاً في اليوم الأول من صبغه إذ أننا نستخدم مصل اللمعان المرفق ضمن علبة الصبغة. لكن بعد غسل الشعر يتلاشى التألق، تاركاً إيانا مع شعر جاف غير صحي وغير جذاب، حتى لو أننا لم نجر تغييرا جذريا في لون شعرنا، فما رأيك في ذلك؟
يستند تألق الشعر ولمعانه إلى العديد من المقومات، وليس مجرد الصبغة. وقد يتأثر مستوى تألق شعرك بخصائص أليافه الدقيقة إلى جانب حالته وبقايا المواد الملونة على سطح الشعرة، فضلاً عن خصائص الشعر العامة، مثل نمطه (مجعد، متموج، سبل). ومن الناحية الفنية يمكننا القول إن الصبغ يزيد من تألق ألياف الشعرة في ظل ظروف ثابتة يكون فيها التغيّر الوحيد الحاصل هو صبغ الشعر. أما على أرض الواقع، فقد لا يكون المرء قادراً على رؤية هذا التحول لأن هنالك عوامل أخرى تكون أكثر بروزاً وأهمية، فعلى سبيل المثال يمكن أن يكون الشعر مموجا أو أجعد، الأمر الذي سيجعل منه يبدو أقل لمعاناً.
ويحتاج المرء للحصول على شعر لامع، إلى أن يأخذ في الاعتبار العناصر المختلفة التي تؤثر فيه واستخدام المنتجات المناسبة، أو تسبيل شعره لتعزيز تألقه.

 

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  أيار 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075