تحميل المجلة الاكترونية عدد 1074

بحث

امرأة وراء تطوير مستحضرات صديقة للبيئة لدى دار "غيرلان".. تعرفوا إليها

سيسيل لوشار guerlain Grands INGREDIENT guerlain guerlain

تسعى دار "غيرلان" الى تقديم الرفاه بأسلوب طبيعي، وتستهلّ عام 2021 بإطلاق ثلاثة مستحضرات مكياج أيقونية تؤكد خبرتها الطويلة والتزامها بالاستدامة من خلال تركيبات تتضمّن مستويات عالية من المكوّنات الطبيعية... ومن هذه المستحضرات كريم الأساس L'Essentiel Natural Glow وبودرة تيراكوتا Terracota وأحمر الشفاه KISS KISS Shine Bloom التي باتت تعتمد على 90 في المئة من المكوّنات الطبيعية. تقول مديرة التنمية المستدامة CHIEF SUSTAINABILITY OFFICER لدى دار "غيرلان" سيسيل لوشار: "تزدهر صناعة الرفاه والجمال من خلال تحفيز التحوّل الجذري الى المكوّنات الطبيعية بهدف حماية البيئة"، وتتحدّث في هذا الحوار الشيّق عن إطلاق أول سيروم لدى الدار يعتمد في معظم تركيبته على المواد الطبيعية، وهو Orchidee Imperiale Micro Lift، كما تشرح كيف تساهم الدار من خلال برنامج أطلقته بالتعاون مع الأونيسكو في الحفاظ على تربية النحل وتدريب النساء على القيام بذلك وتمكينهنّ ضمن بيئتهنّ. كلّ هذا يضع دار "غيرلان" في مصاف دور التجميل والعناية الأولى الصديقة للبيئة، لتكون النموذج في هذه التجربة، وتتبعها دور رفاه أخرى. في شهر المرأة، اختارت "لها" أن تحاور سيسيل لوشار، المرأة التي تقف وراء التنمية المستدامة وتطوير مستحضرات صديقة للبيئة في دار "غيرلان"، لمعرفة المزيد عن طموحاتها وأهدافها في الجمع بين الجمال الراقي والحفاظ على البيئة في مشاريع تحاكي حاجات المستقبل.


- في كتابكِ "الرفاهية والتنمية المستدامة: التحالف الجديد"  Luxe et Développement durable: la nouvelle alliance، تشرحين العلاقة بين الرفاه والمسؤولية الاجتماعية. هل يمكنك أن تلخّصي لنا المسؤولية المترتّبة على دور الرفاه تجاه الطبيعة والبيئة؟

منذ حوالى عشر سنوات بدأنا نتساءل عن مدى توافق الرفاهية مع التنمية المستدامة، وكان ذلك ضرورياً لأن دور الرفاه لم تعلن الكثير عن التزاماتها. عندما بدأتُ في تأليف كتابي هذا، في عام 2011، أدركت أن العديد من الالتزامات بالتنمية المستدامة والبيئة قد نفّذتها دور فاخرة، ولكن بصمت. والدليل، على سبيل المثال لا الحصر، ما قامت به دار "غيرلان"، التي بدأت في تنفيذ استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية للشركات، وأنشأت قسماً مخصّصاً لذلك منذ 13 عاماً. تُعدّ مجموعة LVMH Group رائدة في هذا المجال إذ أسّست قسماً للبيئة قبل 28 عاماً!

في العقد الماضي، حدّدت دور الرفاه لنفسها هدفاً يتمثّل في كونها نموذجيةً في ممارساتها لفكرة "لا تؤذي البيئة"، وهي اليوم تذهب إلى أبعد من ذلك، عبر الانتقال إلى المساهمة في "فعل الخير"، أي المبادرة للحفاظ على البيئة وتجسيد مساحة أكبر من الوعي في هذا المجال.

تصبح العلامة التجارية الفاخرة واعية بيئياً، وكل مبادرة هي ذريعة للعناية والاهتمام. يجب على الدور الفاخرة التوفيق بين مطلبين: شرط الإبداع والابتكار، الذي بدونه لا يمكن تحقيق أي شيء في هذا القطاع، ومطلب الحفاظ على البيئة الثقافية والاجتماعية والطبيعية، ونحن في مجال الرفاه نراعي بشكل أساسي التنوّع البيولوجي.


- كيف ترجمت خطّتك التي تقضي بالابتكار بطريقة مستدامة لدى دار "غيرلان"، مع الحفاظ على التنوّع البيولوجي، والعمل من أجل المناخ وخلق تأثير مجتمعي إيجابي؟

نحن في دار "غيرلان"، ندمج الاستدامة في قلب استراتيجيتنا. بالنسبة إلينا، إنه السبيل الوحيد لضمان جودة إبداعاتنا وابتكاراتنا المبنيّة على الخبرة الطويلة، واستمراريتها. نحن مدينون للنحل بالكثير، وهدفنا هو رد الجميل للطبيعة والمشاركة في الحفاظ على جمال العالم بطريقتنا الخاصة.

حافظت دار "غيرلان" على ولائها لقيمها الأساسية، بينما نطوّر باستمرار إجراءات الاستدامة واحترام البيئة. وقد تمكّنا لدى دار "غيرلان" من العمل على الاستدامة من صيغة منتجاتنا إلى نهاية عمرها الافتراضي، من المصادر المستدامة إلى التصميم البيئي، وذلك بفضل سجّلنا الطويل في هذا المجال والذي يمتدّ على مدار 13 عاماً. تستمر دار "غيرلان" في التطور في ما يتعلق بمتطلبات الاستدامة حتى يومنا هذا، وهذا هو المفتاح لتحويل خطّتنا للاستدامة إلى أهداف ملموسة لتحقيقها، تديرها الفِرق المختلفة لدى هذه الدار. 

لذلك، فإن لدى "غيرلان" العديد من الطموحات المستقبلية من حيث الاستدامة، لمواصلة الحفاظ على التنوّع البيولوجي، إذ تطمح الدار للحصول على 100٪ من موادها الخام المميّزة من قنوات الإنتاج المستدامة بحلول عام 2022، وأن تصبح الشركة المرجعية من حيث حماية النحل في كل أنحاء العالم.

كذلك حدّدنا هدفاً يتمثّل في مواصلة الابتكار من خلال التصميم البيئي، من دون المساومة على الجودة أو الجمال الجوهري لمنتجاتنا. بحلول عام 2022، ستكون كل منتجاتنا الجديدة مصمّمة بيئياً، وبحلول عام 2021 ستُصنَع 100٪ من منتجاتنا الجديدة للعناية بالبشرة من 90٪ على الأقل من المكوّنات الطبيعية. بهذه الطريقة، نأمل أن نصبح الدار الفاخرة النموذجية من حيث الاعتماد على الوصفات والمواد الطبيعة.

بالإضافة إلى ذلك، تهدف دار "غيرلان" إلى حيادية الكربون بحلول عام 2028 من أجل معالجة تغيّر المناخ، وحصول كلّ الشركات التابعة لها في دول العالم على شهادة ISO 14001، وذلك بحلول عام 2022. وأخيراً، نطمح أن يكون موظّفو "غيرلان" متطوّعين ولو ليوم واحد في مؤسّسة Bee School بحلول عام 2021، ونتطلّع الى تدريب 50 امرأة على حماية النحل خلال عام 2025 في المحميات البيئية التابعة لليونسكو.


- كعاشقة لكريمات العناية، لماذا عليّ أن أختار مثل هذا المنتَج الطبيعي؟ ما هو الفارق البيئي الذي يُحدثه اختياري كريماً طبيعياً من "غيرلان"؟

سأخبركِ عن نفسي... أنا شخصياً أبحث عن المزيد من المنتجات الطبيعية، من الأطعمة إلى المنتجات غير الغذائية، بما في ذلك مستحضرات التجميل والعناية الشخصية. من المهمّ بالنسبة إليّ أن أستهلك المكوّنات الطبيعية المنتَجة من مواد خام متجدّدة، فعندما نعطي الأولوية لاستخدام المكوّنات الطبيعية، نلاحظ أن لذلك تأثيراً في دورة حياة المنتَج نفسه (بما في ذلك استخراج المواد الخام، والنقل، والتصنيع والاستخدام والتحلّل)، وهذا يساهم في تغيّر المناخ والحدّ من هدر المياه والحفاظ على الطبيعة.

منذ عام 2018، اتفقت لجنة "الصيغ البيئية" لدى "غيرلان"، والمؤلفة من فريق البحث والتطوير وفِرق التسويق والعمليات والابتكار المستدام، على التعريف المثالي لما يمكن أن يكون عليه "الجمال الواعي" لدى هذه الدار. كما أن ارتكاز تركيبتنا على المواد الطبيعية هو المفتاح. واستجابةً لرغبات زبوناتنا في المزيد من المنتجات الطبيعية والمتطلبات الاجتماعية والبيئية الأكثر صرامةً، أخذنا زمام المبادرة للبحث عن بدائل للعديد من مكوّناتنا، والتي تلبي أيضاً الجودة والكفاءة اللتين تمتاز بهما الدار.

- هل تعتقدين أن العلامات التجارية الفاخرة الأخرى سوف تتبع "غيرلان" في مبادرتها هذه؟

في الواقع، أعتقد أن هكذا يُصنع التاريخ! وهذه أخبار جيدة جداً، لأن صناعة مستحضرات التجميل بحاجة إلى العمل للمشاركة في الحفاظ على الطبيعة على المدى الطويل.

في السنوات القليلة الماضية، لمسنا اهتماماً عاماً متزايداً بمسائل الاستدامة والبيئة. ومع انتشار وباء كورونا، فإن القلق البيئي آخذ فعلاً في التزايد. لقد عزّز الوضع الحالي الطلب على المنتجات التي تحترم صحتنا وصحة كوكبنا، وأصبح موضوع المسؤولية الاجتماعية للشركات من أهم الموضوعات المعاصرة، اليوم أكثر من أي وقت مضى.

لقد أدركنا باكراً في دار "غيرلان" مسؤولياتنا الاجتماعية والبيئية، وبادرنا كشركة مسؤولة الى تبنّي خطط تحمي البيئة وسبقنا العديد من الشركات الأخرى في هذا المجال. وكانت شركة "غيرلان" واحدة من أوائل الدور الفاخرة التي نفّذت سياسة بيئية صارمة. لذلك نحن نستفيد منذ 13 عاماً من السجّل الحافل، مما يعزّز ثقة العملاء فينا. ونحن سعيدون لرؤية العديد من الدور تركب القطار نفسه!


- ما هي الرسالة البيئية التي يحملها هذا المصل Orchidee Imperiale Micro Lift؟

لقد أثبتت صيغة Orchidee Imperiale منذ البداية تقدّمنا في مجال الابتكار المستدام على محاورها المختلفة: الصيغ البيئية والتصميم البيئي والشفافية. الصيغ الواعية والطبيعية هي في صميم اهتماماتنا. وبالتالي، يجب أن تصل كل صيغة جديدة على وجه الخصوص إلى ما لا يقل عن 90٪ من المكونات الطبيعية ومصادر مستدامة من خلال الحفاظ على الجودة التي تتمتّع بها دار "غيرلان". يعكسOrchidee Imperiale Serum lift جهودنا في هذا الاتجاه حيث نجحت صيغته في الجمع بين شدّ البشرة واعتماده على المكوّنات الطبيعية بمعدل 92٪؛ وهذا أداء فعّال ورائع لمستحضر طبيعي!

قادنا التصميم البيئي إلى تطوير عبوات أخف وزناً وأقل كثافة. في الواقع، ركّزنا فقط على ما هو أساسي في التصميم. لقد ساعد التصميم الجديد والصديق للبيئة في العملية الإبداعية، من دون المساومة على جمال إبداعاتنا والتي كانت فعّالة للغاية في خط العناية بالبشرة Orchidée Impériale.

أخيراً وليس آخراً، يعتبر نهج الابتكار المستدام هذا شفّافاً بفضل منصّة الشفافية التي أطلقناها BEE RESPECT العام الماضي في فرنسا، ويمكن الدخول إليها هذا العام في كل أنحاء العالم باللغة الإنكليزية، وسيتم تطويرها قريباً بلغات أخرى.

يمكنكِ الدخول إلى منصّة Bee Respect عبر الموقع الإلكتروني الرسمي لشركة Guerlain، وعبر رمز الاستجابة السريعة المطبوع على عبوة المنتج الخاص بكِ، وهذا يساعدكِ على فهم دورة الإنتاج الكاملة لمستحضرات Guerlain التي تستخدمينها. وتكشف المنصة بشفافية عن أكثر من 500 مكوّن طبيعي، وتسلّط الضوء على 40 من المورّدين والشركاء في كل أنحاء العالم.

لذلك، أدعوكِ كما أدعو القرّاء لاكتشاف ما هو جديد في مصل OI على هذه المنصّة.


- حلمك البيئي الفاخر؟

حلمي في ما يتعلق بالرفاهية والاستدامة هو أن أرى برنامجنا "نساء من أجل النحل" في دار "غيرلان" يلهم الكثير من الشابات في العالم!

في هذا البرنامج الذي نتشاركه مع UNESCO-MAB, Man and Biosphere تموّل "غيرلان" وتدرّب نساء للحفاظ على تربية النحل، والهدف هو تطوير هذا البرنامج كنموذج لعمليات تربية النحل حول العالم. وهكذا، تساهم دار "غيرلان" على نطاقها الخاص في القضية العالمية الهادفة الى إعادة تكاثر النحل، مع ربطها بتعزيز عمل النساء. إنه برنامج رائع للغاية وأنا متحمّسة جداً له! ونلمس قريباً كيف يمكن أن تكون تربية النحل وسيلة لتمكين المرأة اقتصادياً والمساواة بين الجنسين في المناطق الأكثر حرماناً في العالم!




المجلة الالكترونية

العدد 1074  |  أيار 2024

المجلة الالكترونية العدد 1074